اعراض الحزن الشديد والامراض الناتحة عنه



 


كدت أحدث الدراسات أن الأشخاص الذين يتعرضون لحالة حزن شديدة سواء بسبب فقدان الزوج أو بموت أحد أفراد الأسرة بشكل غير متوقع هم الأكثر عرضة لعدم انتظام ضربات القلب.

إضافة شرح


وأوضح الباحثون أن الرجفان الأذينى أو عدم انتظام ضربات القلب يمكن أن يسبب السكتة الدماغية وأمراض القلب، وهذا الرجفان الأذينى يصيب الناس الذين يعيشون حالة حداد، أكثر من غيرهم بمعدل 41%.

وقال الدكتور مارك استيس، مدير مركز عدم انتظام ضربات القلب نيو انجلاند فى المركز الطبى لجامعة تافتس، فى بوسطن، إن هذه الدراسة تعزز أبحاث سابقة تقترح وجود علاقة بين مشاكل ضربات القلب والاضطراب العاطفى.

وأشار الباحثون – فى الدراسة التى نشر نتائجها مؤخراً إلى أن هناك كثيرا من المرضى يصفون أن الرجفان الأذينى بهم يزداد سوءاً فى وقت من التوتر العاطفى، وهذا ما يؤكد حقا الملاحظات السابقة.

وأضاف الباحثون أن الناس الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، معرضون لتطور مرض الرجفان الأذينى أو عدم انتظام ضربات

قلوبهم إذا خسروا شريك ا

لذلك ينصح مرضى الحزن للخروج منه الترويح عن أنفسهم بالسفر والخروج واللقاءات بالأصدقاء والأهل .
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات